المؤتمر العالمي السابع – الحفلة الختامية

المؤتمر العالمي

منشور من قبل World coaltion against death penalty, بتاريخ 1 مارس 2019

صباحٌ أخير حافل بالمناقشات

طوال الصباح نُظمت في قصر إيجمونت طاولات مستديرة وورش عمل وحلقات تدريبية غطت طائفة واسعة من المواضيع، مثل قضية التطبيق التمييزي لعقوبة الإعدام على النساء، وكيفية القيام بأعمال المناصرة لدى القادة الدينيين أو استخدام التكنولوجيات الجديدة والاستراتيجيات الجديدة التي يجب تنفيذها.

لقد كان صباحا حافلا بالمناقشات، إلا أنه سمح للجميع بالمشاركة وتبادل الآراء واقتراح مبادرات جديدة. وقد تمكّن الصحافيون وأعضاء المنظمات والمحامون أو الناشطون من العمل معا في روحٍ اتسمت بالتعاون والدعم المتبادل والطاقة.


الحفلة الختامية

ترأست الحفلةَ الختامية ‘سوزان كيغولا’، وهي نزيلة سابقة في عنابر الموت في أوغندا، و’ألكساندريا مارزانو ليسنيفيتش’ وهي كاتبة أمريكية؛ وقد كان ذلك فرصة للجميع لإعادة تأكيد الالتزام بقضية إلغاء عقوبة الإعدام، ومراجعة المبادرات المتعددة التي تم إعدادها أثناء الأيام الأربعة التي استغرقها المؤتمر.

وفي الوقت الذي ألقيَ فيه كثيرٌ من الخطب الداعمة لقضية إلغاء عقوبة الإعدام، خاصة من ‘بنين’ و’موناكو’ وكذلك من برلمانيين وجمعيات محامين ومؤسسات وطنية لحقوق الإنسان، ارتفعت الأيادي الحمراء للناشطين الداعمين لإلغاء عقوبة الإعدام لكي تقول لا لعقوبة الإعدام.

وقد كانت الحفلة الختامية أيضا فرصة للتحالف العالمي لتلاوة البيان الختامي للمؤتمر.

وأخيرا، وختاما لهذه اللحظات الجميلة للحركات الناشطة، اجتمع جميع المشاركين في المؤتمر العالمي لإلغاء عقوبة الإعدام. وقد كانت تلك اللحظات الهادئة والمنيرة والأخوية التي غشيت أرجاء بروكسل قد أسدلت الستار على المؤتمر العالمي السابع.

المؤتمر العالمي السابع قد انتهي الآن، إلا أن النضال يستمر



مزيد من المقالات