تقرير للأمم المتحدة

عقوبة اإلعدام وتنفيذ الضمانات التي تكفل حماية حقوق من يواجهون عقوبة اإلعدام

منشور من قبل United Nations Economic and Social Council , بتاريخ 26 مايو 2021



دعـا المسلس اتصتدـــــــــادر واتجتمـاعي في ص اره 1745( د – 54 )المؤرخ 16 أيـار/مـايو 1973
األمين العام إلى أن يقدم إليه كل خمس ســ ـ ـ ـنواا اعتبا ار عام 1975 تقاري دورية مســـــتلملة وتحليلية عن من
عقوبـة اععـدام. وأوصــــــــى المسلس في ص اره 1995 /57 المؤرخ 28 تموز/يوليـه 1995 بـنن تواصــــــــل تقـاري
األمين العام الخمســ ــية تنطية تنضيذ ال ــ ــمالاا التي تلضل نماية نقو من يواجعون عقوبة اععدام. وفي الق ار
لضســــــه لل المسلس إلى األ مين العام أن يســــــتند لدت إعداد التق ي الخمســــــي إلى جمي البيالاا المتانة
بما تسـتخدام
في ذلك البحوث السنائية الحديثة. ويت ـمن هذا التق ي وهو التق ي الخمسـي العا،ـ اسـتع ا الـا
عقوبة اععدام واتساهاتعا بما في ذلك تنضيذ ال مالاا خالل الضت ة 2014 -2018 .
ووفـقــ ـــا 1745( د – 54 )1990 /51 الـمـؤرخ 24 لـقـ ا رر الـمـسـلـس اتصـتدــ ـ ـ ــ ـ ـ ـ ـ ـادر واتجـتـمــ ـــاعـي
تموز/يوليه 1990 ف ـ ال عن مق ره 2005 /247 المؤرخ 22 تموز/يوليه 2005 يقدم هذا التق ي إلى المسلس
وسـيع أي ـا تعا التاسـعة في دورته الموالـويية لعام 2020 على لسنة من الس يمة والعدالة السنائية في دور
والعش ين ومسلس نقو اعلسان في دورته العادية ال ا بعة واألربعين. ويؤكد التق ي المتعلق بالسـنواا الخمس 2014 -2018 اتتساه الموثق في التقاري السـابقة لحو إلنا
عقوبة اععدام وتقييـدها في معمم البلـدان. واســــــــتم في ازدياد عدد الدول التي ألنـ عقوبة اع عدام في القـالون
وفي الممارســــــة العملية. وينع س ذلك في زيادة عدد الدول الملامة بالتااماا تعاهدية بعدم تنضيذ عقوبة اععدام.
زياداا هائلة في عدد ناتا اععدام التي لضذها عدد
و،ـ ـعدا بعل السـ ـنواا من فت ة السـ ـنواا الخمس أي ـ ـا
صليل من الدول. واســـتق الوالـــ في لعاية فت ة الدراســـة اتســـتقدـــائية وكان عدد ناتا اععدام المســـسلة في
السنة األخي ة 2018 هو األدلى منذ سنواا كثي ة.
وتنطبق ال ــ ـ ــ ـمالاا التي تلضل نماية نقو من يواجعون عقوبة اععدام على الدول التي أبق على
توص على أ،ــ ـ ـ ــــخام تقل أعمارهم عن 18
عقوبة اععدام. غي أله من دواعي القلق أن عقوبة اععدام ت ت اال ُ
ســــنة وص ارتلاب الس يمة وأن أن ام اععدام صد صــــدرا في ناتا لم تســــتوا م يار ” أ،ــــد الس ائم خطورة ”
وفي ناتا لم تتقيد فيعا المحاكماا بالمعايي الدولية.




ابحثوا